الأحد، 3 أكتوبر، 2010

ME IS UPDATED

For Some reason I feel some of you are saying "Badree" =P

First of all, I MISS YOOOOOOOOOOOOOOOOU!
مشتاقلكم كلكم والله والكم وحشة بقلبي. مشتاق للمدونة والمدونين كلهم والله.
والمتابعين اللي مقصر معهم بشكل كبير.

ALEX

I MISS U BITCH
ماما الروحية! اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك
I know u're probably not reading this but still, I miss u
im so sad u're not posting anymore and actually planning to close ur blog.

BUT please don't, ur blog is what keeps me connicted really to Blogspot
I check your blog everyday and through your blog i visit other's blog so please don't close it and hopefully we'll hear from you soon.


__

Junjou T_T

omg I miss this girl.
تعرفوا المثل اللي يقول ما تعرف قيمة الشيء الا لما تفقده؟ 
< حاس فيه شي غلط بالجملة.. حدا يصحح :P

المهم انو عنجد عنجد عرفت قيمة جنجو ولاي درجة بعزها لما فقدتها!
والله مشتقلك يا جنجو كتير كتير. الله يوفقك وين ما كنتي.
W I'm praying for u and me to have enough strength to fight the stupid humidity :P
< ROFL i don't know if you remember that convo, but i laugh when i remember it like all the time :P

___

JINXED!
My hoe <3
< Lol i guess not but anyhoooow

It's been a while kiddo! And what's wrong with your blog? Laziness :P?

I think you're a senior right now aren't you? Dude like really good luck :P
I think you don't even have the time to scratch urself < for some reason THAT sounded like a pervert's talking

___

MNA7Y

we're not that close but I miss ur posts :(
I used to LMAO everytime i check ur blog, hope u'll be updating it soon and tell us about UK's hotties :P

___

Ghareeb
Miss you too <3

I'm sorry for not reading your blog since a while but I'm trying to catch up.

___

Ana-Gay

I like your latest posts ;)

___

TE AMO!!

I MISS THIS DUDE <3!!

I'm checking his blog everyweek but he's not posting anything.

I hope you're OK.

___

حسين rock n' rose واللي تبقى من المتابعين اللي اهملتهم بشكل سيء
وحشتوني واعتذر لكم عن الغيبة.

ما أقدر اوعد اني بصير انزل بوستات بشكل منتظم.

But I gotta do this update ;O


Sometimes i'm thinking "someone should print those genius words on T-Shirts!"

آآه من الدراما بس ومن الدراما كوينز.
حاليا عدد كبير من معارفي عملوا دراما كثيرة لسبب.
هو اني ما قلتلهم اني مسافر وسافرت بدون اي خبر بالصيف!

معهم حق ممكن لكن لي عذر. فترتها كنت متضايق ومالي نفس شوف حدا خصوصا بعد ما توفت قريبتي بالسرطان. وقتها كنت متحطم بشكل كبير (وشكرا لكل اللي واسوني على الماسنجر :) )

سو بعتقد انو هذا عذر كافي! لكن زعلوا ما مانعت أعتذر لهم.

لكن يعملوا دراما الـWe're never talking to you again؟
FINE, i don't care.

تضايقت منهم شوي لكن بعد فترة توصلت لقرار انهم ما يستحقوا هالشي. لكن اللي يصدم لما يقلبوا عليك والشي يصير اكثر من مجرد تجاهلك. يصير اذية لك!

للاسف هم معي بالمدرسة ومضطر استحملهم واتحمل كلامهم اللي ينقال من وراي.

اللي يضحك انه كلامهم عني كله كذب و "تحريف" لاشياء صارت.
يعني مثلا (أقول مثلا مو جد يعني) وقع قلمي عالارض.
وجيت ارفعه من الارض وكان واقف قريب واحد HOT
يقولوا انه كان قصدي بالحركة اني اجذب انتباهه :(
< LOL حسيته مثال منحرف ;p
lmao that NEVER happened ofc, i have better ways to get attention ;P

طبعا مواقف شبيهة.. ما تكون في بالي حتى يذكروها ويتكلموا بشكل جازم مؤكد انه كان قصدي منها شي!

___

I'M BACK TO THE DATING SCENE

وهذا شي من زمان تقريبا. مو جديد

لكن صرت اعمله بشكل كبير. يعني اغلب الايام لما اروح دبي لازم بكون رح قابل واحد جديد بديت.. عالاقل واحد ;p
< Ouch, i sounded like a whore

طبعا ما يصير شي جدي. اعرف انه خطا لكن اغلب المرات لما اطلع يكون بنيتي انه مجرد تجربة وبتسلى مو اكثر

بس قابلت كم واحد عجبوني بشكل كبيييير. لكن ما صار تواصل مرة ثانية للاسف :)

طبعا هالموضوع رجع مع دراما

متذكرين اندرو اكيد؟
اللي مو متذكره. اندرو شخص اعتبره من اعز الاشخاص بحياتي. صندوق اسراري واعتبره الشخص اللي يكملني.
واللي ما تذكره فاندرو قاي, كانت صحبتي معه من اسباب انتهاء علاقتي السابقة مع سامي وخصوصا بعد ما بست اندرو ورجعت قلت لسامي :P

Lol I feel so stupid now when I remember it.

المهم. اندرو خلال فترة من الفترات خف اتصاله معي بشكل كبييييييييير.
توقعت للمدرسة. لكن بيوم اتصل علي وقالي افتح ايميلي وبيكون بينتظرني وحاب انه نعمل webcamming
استغربت هالطلب لانه ولا مرة عملناه من قبل. لول لا تخافوا ما صار سايبر سكس ولا شي ;p
اعرف تفكيركم يروح للانحراف على طول :)

anyway.
He sounded so down and told me he can't say what he wants to say face to face.

وقال كلام خلاني باختصار احس نفسي حقير. عن اني ما اهتم لمشاعره لما اقوله عن الناس اللي اطلع معهم وما اهتم لانه يحبني.

فتحنا مواضيع كثير من بينها انه نرتبط. لكني رفضت وبينتله انه مستحيل هالشي يصير حاليا. هممم he was still down back then but now he's better.


___

SUMMER

احلى صيف بحياتي :D

OMG IT WAS AMAZING

اول شي رحت على الأردن وسوريا. كانت تجربة واو!
خصوصا انه اول شي. رحت للاردن انا وبنت خالتي لحالنا وقعدنا اسبوع هناك لحالنا.
كان أحلى أسبوع ورهيب بشكل. انا وهي ما تركنا فلم ما دخلناه :P
لول أمزح دخلناها مرة والباقي نروح أماكن وكافيهات. والجو بعمان خيال ورايق بشكل!
آخ بس وانا قاعد برطوبة وبتذكر جو الاردن الخيال :(

اول اسبوع ولانه بدون اهل. كان باختصار راحة نفسية كبيرة.
قابلت ناس كثااار من المدرسة هناك. وحبيب ألي ورفيء عمري ودربي بسام :P
< inside joke, Miss u BESO <3

بعد اسبوع اهلي من السعودية اجو الأردن!
وماما رجعت لعادتها القديمة بالتنكيد والتشدد :(

OK im gonna make a confession.
تذكرون لما جبت البيبي لاسبوعين وبعدها بعته ثاني؟
Well there WAS some issues with Etisalat
بس ما كان هو السبب اللي خلاني ابيعه.

السبب هو والدتي العزيزة :(
اللي ترفض أي شكل من أشكال الانحراف او الاقتراب منه بشكل غير طبيعي!
نفسي أقولها إني بمدرسة تقريبا مختلطة!

والدتي العزيزة تشوف في البلاك بيري انتهاك لعفتي الطاهرة الكريمة <لول ;)
وتشوف انه لازم لازم لازم ابتعد عنها. طبعا هذا قبل

لكن بعد ما الخدمة انلغت بمابعرف وين. صار لاااازم تثبت انها الصح وانا الغلط!
اذا حكوماتنا الموقرة ترفض البلاك بيري اجي انا واحد عمره 15 سنة اقول لا ما يضر..

يوووه تحسوني اعاني؟ اعاني فعلا لكن امي واحبها :(
طبعا اهلي لما اجو صح جمعة حلوة.. بس they sat a time for sleeping :(
FUN KILLERS :@

ولما خالتي جات قال يعني بتحررنا من القيود وقالت لا مو لازم يناموا بكير بس يرجعوا البيت بكير!
THAT DOESN'T MAKE A DIFFERENCE!

قعدت تقريبا كل الصيف بالأردن. سياحة بحتة مانعرف قرايب بالأردن إلا من بعيد.
بعدها بسام طلع بمشروع السفر لسوريا واللي كان أحسن شي صار هالصيف!

أخذ وقت إني أقنع أهلي لكن اقتنعوا بالآخر.
To be honest i expected Syria to be better somehow.
لكن المناظر الطبيعية هناك والجمعة مع شلة السفر تكفيني

شو كمان؟
كتير اشيا صارت ومواقف.. لكن بحس طول البوست هيك!

همممم وبالاردن عملت شي بيجنن كمان. رحت بيوم مع بسام وشلته عملنا hiking بجبل طول اليوم.

كان شي رهيييييييييب. المناظر بتجنن وشفنا اماكن خيااااال ما كنت متوقع شوفها بحياتي.
عنجد كانت مناظر بتجنن.

But the funny part is:
الشباب كانوا كل كم دقيقة يقولوا تعبنا وقفوا شوي.
عكس البنات اللي يوصلوا مكان ويتصوروا ويشوفوا الخريطة والشباب لسة بيوصلوا :P

So YAY Girls and YAY gays :P


نفس ما قلت كل الصيف هناك.. الا رمضان قضيته كله بالرياض وثاني يوم عيد رجعت ابو ظبي.. للاسف!

لكن جد احلى صيف. ياريت لو ما خلص. كنت طول الوقت مشغول و never bored
unlike now ofc


Enough updates for now!

I MISS U ALL,
and I'll try to stay connected.

الخميس، 22 يوليو، 2010

I need your prayers please

اعتذر عن كل غلط سويته

اعتذر لاي واحد اذيته بشكل مباشر او غير مباشر

اعتذر لاني مدون ما يعطي للي يتابعوه نفس الاهتمام اللي يعطوه له

اعتذر وياريت ما حد يشيل على قلبه لكن ارجوكم دعواتكم

قريبتي بالمستشفى من اسبوعين.. اليوم تغدينا معها وكانت تمام وتضحك
نامت وما صحيت تاني رغم انه قلبها يدق

الدكاترة يقولوا انه جسمها ينهار
عارف انه مصيرنا الموت وهي مصيرها قريب وعارف هالوضع لكن ما احس اني مستعد لهالشي
so please please pray for her
please

عارف انانية مني.. مو حاب اشوفها تتعذب لكن محتاج اكلمها عالاقل لمرة اخيرة..

من اول ما عرفت وانا ابكي وكلنا نبكي.. دعواتكم

السبت، 29 مايو، 2010

Depressed

اليوم دخلت لانو حسيت انه محتاج فضفض شوي

المدونة اكتر من مرة كنت الجا الها حتى فضفض
فيه كتير بوستات ما نشرتها بس كان هدفها الفضفضة وبس... بس ما نشرتها لانو حسيت انه حكيت اشياء خاصة بزيادة

بس غالبا رح انشر هالبوست

هالفترة نفسيتي متغير بشكل كبير
وبعتقد اكثر من واحد ملاحظ
زوج خالتي حكالي بده يشوف دكتور لالي

اوك
من وين ابدا؟

اول شي... متذكرين قريبتي اللي حكيت عنها قبل واللي عندها سرطان؟
كنا اكتر من مرة بنسمع اسماء غريبة عن الورم والسرطان
بس دايما كان ينحكالنا انه المرض مو بحالة خطيرة ورح ياخد العلاج وقت لكن رح يتعالجوا

لكن من اسبوع عرفنا انه الوضع مو سهل.... ابدا
صدمني انه اهلنا مخبيين علينا... من فترة كنت انا وكم واحد بالمستشفى بنعمل زيارة
ف وانا بمشي للكافيتيريا بالمستشفى مريت بقسم اورام
وقفت شوي لاني مهتم بهيك مواضيع... يعني الامراض وهيك

كان فيه دكتور من الدكاترة سال اذا محتاج شي... فحكيتله اني بس بشوف لاني مهتم بالطب
فكلمني شوي.... بيحاول يشجعني على هالمجال

من بين حكينا كان انه ليه انا عندي اهتمام زايد بهالمجال... فحكيت اني بعرف وحدة عندها سرطان
سالني شوي عنها... وحكيتله كم شغلة من اللي كنت بسمعها بدون ما اعرف معناها

ما بعرف شو اللي حكيته بالزبط.... بس هو حكالي انه اسف وبيتمنى تكون مبسوطة بالفترة الجاية
ما سالته شو قصده ولا شي

هالحكي من شي اسبوع ونص
صار فيه كلام زايد وحكيت لاكتر من واحد بالعيلة عن الموقف ودورنا بالنت شوي.... ما عرفنا بالزبط شو الحالة بس عرفنا انها مو بسيطة
ما توقعنا شي خطير كتير... بس عالاقل مو بالبساطة اللي قالوها

انصدمنا امبارح العصر لما صارحونا عن المرض
حكولنا انه مو بسيط ابدا بالعكس
والدكاترة مقدرين الها فترة 5 شهور قبل ما يقتلها السرطان

فهاليومين متضايق كتييييييييييييييييير
الله يعينها


طبعا مو هامني باقي المواضيع اللي كانت شاغلاني قبلها

منها انه فيه واحد زاعجني ازعاج مو طبيعي تعرفت عليه من النت
و He's a stalker

بس
مو جاي ع بالي احكي اكتر من هيك

الأحد، 23 مايو، 2010

لروح آيا كيتو



AYA KITOU

REST IN PEACE

اليوم مر 22 عاما منذ مفارقة انسانة عظيمة الحياة وتوقف قلبها عن النبض.

Aya Kitou



فتاة مكافحة ماتت من مرض لا علاج له في هذا اليوم من 22 عاما.

تذكرها هنا فقط وذكر اسمها ليس كافياً أبداً لتلخيص قصة كفاحها العظيم. لكني أحاول.

عانت آيا ومنذ ربيعا الخامس عشر وفي بداية مراهقتها من مرض لا علاج له ولا يمكن إيقاف تطوره.
Spinecobellar Atrophy
مرض يصيب النخاع والحبل الشوكي ويقضي عليها ببطء ليترك جسد المريض مشلولاً غير قادراً على أداء وظائفه بشكل طبيعي.
ورغم إمكانية إبطاء التقدم، إلا أن المرض وبالنسبة لآيا انتشر بشكل سريع ومفاجئ ليقضي عليها وهي لا تزال زهرة في ريعان شبابها.

رغم مرضها الشديد الذي أنهى حياتها الطبيعية مبكراً، أجبرها على دخول مدرسة خاصة لمن يعانون جسديا وقضى على قدرتها الطبيعية على المشي في عمر الثامنة عشر. قاومت آيا لآخر لحظات حياتها مجاهدة وبمساعدة والدتها.
لم تستلم، أبداً. وتركت لنا مذكراتها المشجعة والملهمة.



حاولت البحث عن مذكراتها ولم أجدها للأسف، لكن مسلسل "لتر من الدموع" الذي مثل حياتها قد يكون كافياً لفهم جزء من معاناتها.

http://www.allofan.com/arabic_sub/one_litre_of_tears/


أخيراً:




RIP AYA KITO

الجمعة، 23 أبريل، 2010

لحظات

اول شي بعتذر عن الانقطاع الطويييل عنجد هالمرة

هاد البوست فيه قبله 5 بوستات كتبتها بدون ما تنتشر! البلوقر كان غبي معي الفترة اللي راحت :@

المهم.. هالبوست رح ينتشر اعتقد بما انه انحفظ اصلا

**

لحظات تمر علينا غير مدركين لوقعها الشديد في حياتها. تأثيرها السلبي أو الإيجابي سيطفو إلى السطح يوما ما. عندها سنتوقف للحظة أو ربما لحظات راسمين علامات الاستفهام حول هذا الحدث.

اتسيقظ في وقته المعتاد -الساعة الخامسة ونص فجراً-
تثائب بتثاقل محاولاً تحريك عضلات ساقيه والتي جاهدت لتبقى في وضعها المريح على السرير.
التفط "الموبايل" من الطاولة الصغيرة بجانبه ونظر إلى الشاشة ببلاهة بعد أن طبعت اصابعه بشكل غريزي الرمز السري. مرت عشر ثواني حتى يستوعب أنه لم يتأخر عن موعد استيقاظه.
مشى على بلاط الشقة حافياً الى حمامه الفسيح العصري. كالعادة كان الرخام الأسود الفاخر يلمع بطريقة رومانسية عاكسا ضوء الشمس المتسلل من النافذة والاضواء المحيطة بالمرآة الطويلة فوق المغسلة.
خلع سرواله الداخلي الذي نام به، كم يحب شعور جسده العاري تحت أغطيته الدافئة.
أشعل الماء الدافئ ودفع نفسه تحته ليبدأ الشاور المعتاد والذي يستمر عشر دقائق.
لم يكن للنظافة بالمرتبة الأولى، في الحقيقة كان يعتبره "شاور التفكير". يحاول أن يفكر في حياته والمشاكل التي يواجهها.
دقائق من الراحة وحيدا تحت الماء الدافئ ومتعمقا في التفكير.
"عيد ميلاد مين؟" فكر، كان متاكدا من انه سجل ملاحظة ذهنية لنفسه بان يحضر هدية لعيد ميلاد احدهم لكن من؟
"بشتري هدية بتنفع للجنسين وخلص" تخلص من اولى مشكلاته لهذا الصباح.
انتقل الى التفكير في عمله كمحرر في دار مشهورة للنشر. حاول أن يرتب جدوله لكنه استسلم، من دون جهازه البلاكبيري كان من المستحيل تنظيم مهامه. أخذ يفكر في الكتاب الذي يعمل على نشره حاليا.
"بعد خمسة عشرة عاماً" كان العنوان اول ما جذب نظره. هذه الكلمات عادة ما نجدها في نهاية الكتاب لتختصر ما حدث للشخصيات بعد الاحداث الرئيسية. لكنه لم يرها من قبل على غلاف كتاب كعنوان له.
تدور أحدث الكتاب حول شابة مضطربة، وجدت نفسها تسيء لزوجها بعد أن عاشرت رجلا آخرا لم تقابله سوى من عدة دقائق في احدى البارات الرخيصة. كل ما شغل تفكيرها وهي في احضان رجل غير زوجها هو الحقد والكراهية.
جلست بعد ان فرغت حقدها نوعا ما في احضان الرجل وعلى صدره العاري. غط في نوم عميق بينما هي بقيت متيقظة تفكر.
حياتها بائسة، تكره زوجها دون سبب وتسيء إليه.
صديقتها تتجنب الحديث معها منذ شهرين دون سبب.
مصابة بالسرطان، دون سبب أيضا بالنسبة لها فهي تعيش حياة صحية.
عندها تقرر الشابة صوفي أن تبحث عن اسباب هذه المشاكل لتكتشف في النهاية ان هذا التحول البائس في حياتها بدا منذ خمسة عشر عاما.
ابتسم وهو يتذكر النهاية الدرامية مفكرا "من كان يتوقع؟"
صدر طنين خفيف لمرة واحدة وأدرك ان وقت الشاور قد انتهى.
أغلق صنبوري الماء ومد يده إلى الحائظ القرب ليلتقط منشفة الخصر. لفها حول خصره وخرج مقتربا إلى المغسلة.
التقط منشفة شعره وعصر شعره الكستنائي متوسط الطول بلطف.
وضع المنشفة جانبا ثم التقط منشفة وجهه وضغطها بلطف على وجهه لتمتص الماء.
بدا نظام العناية بوجهه المعتاد، قام بتنظيفه المعتاد ثم قام بالترطيب ووضع واقي الشمس وتاكد من عدم ترك اي اثار على بشرة وجهه البرونزية.

مد يده إلى مكواة الشعر وأدار زر التشغيل ليعطيها وقتها لتسخن ثم التقط السيشوار. ضغط على زر الهواء البارد وجفف شعره بالهواء البارد سريعاً.
وضع عدد من الكريمات على شعره بعناية ثم نشفه مرة أخرى بهواء السيشوار البارد.
التقط بعدها مكواة الشعر وبدأ بتمليس اطراف شعره لتظهر بشكل حاد.

خرج إلى غرفته وأخرج بدلته المعتادة للعمل ونزل في تمام السابعة إلى الشارع بعد أن تناول فطوره.
نظر بطرف عينيه إلى بواب البناية وهو ينزل ليرى إن كان ينظر إليه بحقد، ولم يرى ذاك الحقد المتوقع في عينيه.
تنفس الصعداء، كان يمر ببعض المشاكل ليلة أمس. وكعادته عندما يمر ببعض المشاكل يضع سماعات الآيبود في أذنيه ويصعد إلى سطح البناية ويقف على طاولة خاصة بالبواب ويرقص عليها مندمجاً بأغانيه ومتناسيا مشاكله. لكنه ضرب الطاولة بقوة في الليل مما ادى الى كسرها.
تساءل ما اذا لم ينتبه البواب اصلا الى انكسار الطاولة.

بدا يوم عمله الاعتيادي. انتظر قليلا الباص ليصل ثم نزل عند اقرب محطة من دار النشر.
اخذ الاصانصير الى دور الموظفين حيث توجه الى مكتبه الصغير الذي زاحم عدداً كبيراً من المكاتب الضيقة الاخرى.

ألقى التحية على بعض زملائه. وكعادتها زميلته العربية الأخرى في هذه الشركة الـ"نيويوركية" أحضرت له قهوته المفضلّة من ستاربكس.
"حياتي عنجد لو بتغيبي يوم عن الشركة مزاجي بينخرب" قالها وهو يستلم قهوته.
ريناد: "ايه لا تخاف حتى لو اضطريت ما داوم رح تلقى القهوة ع مكتبك"
"بس فيه فرق بين قهوة عالمكتب وقهوة من ايديكي الحلوة"
"ييه على هالحكي يا لؤي.. لو ما بعرفك كان ما شفت وشي تاني بعد هالحكي"
"بس انتي بتعرفيني" وغمز لها.
"ايه بعرفك. احكيلي شو اخبارك مع داني؟ لهلا متخاصمين؟"
"لا تذكريني.. عنجد صغر عقله هاليومين"
"لهلا متخاصمين" همست بصوت منخفض متحسرة. تذكرت كيف كانت علاقة داني ولؤي منذ اشهر قليلة: احد نقاش قد يدور بينهما كان حول ما اذا كان يجب ان يتناولا الطعام الايطالي ام الصيني.
أما الان، فلقد توقفت عن عد مشاكلهما بعد عاشر مرة للخصام، لكن هذه المرة كانت اطول فترة.

دخل لؤي إلى مكتبه ودخلت خلفه ريناد وأغلقت الباب الزجاجي. كان هناك سببان لعدم انتشار الإشاعات في المكان حول ريناد ولؤي: أولها أن لؤي مثلي، لكن ما منع انتشار إشاعة عن مشاعر من ناحية ريناد هو جدران المكتب الزجاجي مما يسمح لأي شخص بتفحص ما يحدث داخل المكتب.

"شو رايك اليوم نسهر؟" اقترحت ريناد. "مع بعض يعني.."
"اليوم؟" كرر لؤي وتظاهر بالتفكير قليلا قبل ان يكذب: "ما بينفع نخليها لبكرا؟ بدي اشتغل عالكتاب اليوم"
"متل ما بدك.. وقت الغدا انا ومجموعة من الموظفين رح نتغدى مع بعض.. شو رايك تشاركنا؟"
"ما بيمانعوا يشاركهم محرر؟" حاول لؤي التهرب.
"لا طبعا! بالعكس رح يقعدوا ينافقوا معك ومن هالحكي.."
"اوك" وافق لؤي وقرر في ذهنه الانسحاب بسرعة من الغداء.

ابتسمت له ريناد وهي تخرج من المكتب بعد أن أخذت معها مجموعة من الملفات من مكتبه.

جلس قليلا يحدق في الفراغ قبل أن يقرر ببدء العمل.
*ترررن*
كان جهاز البلاكبيري يرن مهتزاً على مكتبه، رفع نظارة القراءة عن عينه لينظر إلى الشاشة.
It's me danii :P
ابتسم ابتسامة سريعة وهو يتذكر اول لقاء بينهما، كان منذ عام ونصف تقريبا. كان لؤي وريناد يجلسان معا في مطعم إيطالي.
كان داني في نفس المطعم على بعد ثلاثة طاولات يجلس مع رجل آخر. لاحظت ريناد العاطفية بين داني والرجل الآخر -والذي كان يكبره بعدة اعوام كما يبدو فقد خط الشيب راسه-
مرت نصف ساعة وبدأ داني والرجل الآخر بالكلام بلهجة حادة قبل أن يقوم الرجل ويغادر تاركا داني ينادي عليه "ويت! اي دونت هاف اني ماني.. وييت!!"
جلس داني قليلا في مكانه وبدا حائرا وعلى وشك البكاء. لم يكن لؤي ينظر فلم يكن يجلس على الكرسي الذي يواجهه على عكس ريناد التي رات المشهد باكمله.
"مسكين"
"مين؟" سال لؤي
"الشب هداك.. حبيبه تركه وما معو مصاري يدفع اللي اكله"
"طيب؟"
"شكله طيب.. عادي ناديه؟"
"لا.. مو ناقصني"
مرت لحظات صمت مريب ولؤي يحدق في طعامه. ظن للحظة أن ريناد اختنقت فرفع راسه لينظر اليها. كانت تنظر إليه بنظرات عتاب في عينيه.
"شو؟"
"بحكيلك حبيبه تركه وما معه مصاري!"
"وحكيتلك لا!"
"بس حرام هيك يتبهدل"
"ريناد فيه غيرك بالمطعم يعني مافيه غيرنا يساعده؟"
"بحكيلك حبييييبه اللي تركه.. يعني الولد مثلي"
"وبحكيلك احنا بنيويورك.. مافيها شي لو الولد مثلي"
"يييه عليك شو بتقهر"
لم تنتظر ريناد رده بل قامت بنفسها ومشت إلى داني. دارت بينهما محادثة قصير وتحولت ملامح داني من الضيق إلى الفرح بنوع من الخجل. كانت اول مرة ينظر فيها لؤي الى الخلف الى الشاب الذي جذب انتباه ريناد. كانت الطيبة بادية على وجهه.
لم يطلب داني شيئا رغم اصرار ريناد بل انتظرهم حتى ينهوا القليل المتبقي من العشاء. وأصر لؤي على دفع الحساب كاملا بدلا من ريناد فهو كان يعي ظروفها المادية وكون راتبها كموظفة يكفيها وحدها.
أصر داني عندها على التعويض وهو يشرح أن الرجل الذي كان معه عرض عليه العشاء بشكل مفاجئ ولم يحضر بطاقة الائتمان الخاصة به. وافق لؤي واخذ داني البلاكبيري ليسجل رقمه بسرعة وسجل نفسه تحت اسم "it's me danii:P"

مسح لؤي الابتسامة عن وجهه لتذكره اول لقاء بينه وبين داني وضغط على زر كتم الصوت لجهازه. ثم أكمل عمله.
مرت عدة دقائق وتكرر الاتصال وقام بنفس الاجراء: كتم الصوت.
اتصل داني عدة مرات قبل أن يستسلم لؤي ويجيب "الو"
"ممكن نحكي؟"
"بشو؟ انا مشغول"
"عادي الحكي ما رح ياخد دقيقة.. انا عند الشركة تحت هلا طالعلك.."
"لحــ.." واغلق داني الخط.
شتمه لؤي في نفسه وخرج من مكتبه بخطى سريعة نحو المصعد.
فتح ابوابه، وبما انه كانت قد مرت نصف ساعة على موعد الدوام فلم يكن هناك غير داني في المصعد. كان في ملابس أنيقة كعادته.
دخل لؤي المصعد وضغط داني على زر الدور الأرضي.
نزل المصعد بهدوء إلى الطابق الأرضي. أضاء رقم "1" مشيرا إلى الطابق الأول وقبل وصول المصعد إلى الطابق الأرضي مد داني يده وضغط على زر إيقاف المصعد. حركة تكررت مرات كثيرة بينهما، إيقاف المصعد عند احتياجهما لبعض الخصوصية. احيانا للنقاشات واحيانا لاغراض اخرى.

"شو فيه؟" سال لؤي. "عندي شغل كتير"
"خناقنا كتر" قال داني "وبطلنا نطيق بعض.. قبل كنت اقعد اسبوع انام عندك او انت تنام عندي وتقريبا عايشين مع بعض.. هلا بطلنا نطيق نشوف بعض"
"لاحظت هالشي.."
"قابلت واحد.. وشكله طيب وبدي اطلب منه نتواعد"
انتظر داني تعليقاً من لؤي، لكن لؤي فضل البقاء صامتاً.
"متل ما قلتلك.. بدي اواعد غيرك.. فخلاص اللي بيناتنا انتهى.. انت اولريدي اخدت اغراضك من عندي فخلص.. بعتقد بس اني حكيتلك انه اللي بيناتنا انتهى بيحل المشكلة"
"منيح" قال لؤي محاولا الحفاظ على كرامته، لم يكن من النوع الذي لا يهان إن قرر أحدهم الانفصال عنه. "كنت رح كلمك بهالموضوع.. الي فترة ما عملت سكس وقابلت واحد عاجبني بدي نام معه كم مرة"
مرت لحظة صمت استطاع فيها لؤي رؤية عينا داني تدمعان قليلا. ابتسم بغرور وهو ينظر إلى منظر داني المكسور. همس سؤال في أنه عندها بإشفاق "هيك كان لما حبيبه اللي قبلي تركه بالمطعم؟"
بدون أن يقول كلمة أخرى، رفع داني يديه وضغط على زر الإيقاف مرة أخرى ليتحرك المصعد. انفتحت أبوابه بسلاسة وتحرك داني مسرعا إلى الخارج.

لم يتأثر لؤي لبقية الوقت ولم يذكر شيئا عن الانفصال لريناد. أتى وقت الغداء وتوجه لؤي مع ريندا وزملائها إلى مطعم قريب. لاحظ أن عددا من أصدقائه في العمل شاركهم الغداء.
دارت عدد من المواضيع حول طاولة الغداء. حتى فتح موضوع المخططات لليلة.
مخططات معتادة ومملة، أغلبهم لم يكن يمتلك أي مخططات حتى.
تكلم أحد أصدقاء لؤي-كريس- بالإنجليزية "أنا ولؤي سنسهر مع بعضنا البعض الليلة"
ابتسم لؤي وهو يقول بالإنجليزية أيضا "بالتاكيد سنفعل ذلك"
ضحك وهو يشرب القليل من شايه. ووقعت عيناه على ريناد الجالسة في الطرف المقابل من الطاولة.
بدا عليها الانكسار والإهانة، تذكر فجأة عينا داني في المصعد. لم يكن يهتم عندما جرح داني لكن مع ريناد كان الأمر مختلف.
قرر أن يتجاهل الموضوع ويتظاهر بأنه لم يخطئ، أشاح بوجهه وتصرف بشكل عادي.

انتهى الغداء وعاد الجميع إلى عمله. مر اليوم ببطء وبدأ الجميع بالمغادرة وقت المغرب.
بينما لؤي يقوم بترتيب بعض ملفاته، سمع صوت الباب يفتح من خلفه. كانت ريناد.
"فيه شي؟" قال لؤي وهو يدعي البراءة.
"انت وداني انفصلتوا!" قالت دون أن تحاول كتم الغضب بداخلها.
"اوه صح.."
"لؤي.. كم مرة كذبت علي؟"
"متى كذبت عليكي؟ ما حكيتلك بس ما كذبت!"
"لما تتذكر اني صديقتك ابقى ارجع كلمني.. لما تعتذر وقتها بفكر نحكي مع بعض تاني" اغلقت الباب خلفها وهي تبتعد. وقف لؤي متجمدا وهو يراها تبتعد حتى دخلت المصعد وابتلعتها الأبواب إلى داخله.
شعر نوعاً ما بالحزن. ريناد هي من تعرف جميع أسراره لكن غروره منعه من الاعتذار والاعتراف بخطئه.
رمى الملفات جانبا والتقط حقيبته وجهاز البلاك بيري ومشى إلى المصعد. وبينما كان ينزل المصعد إلى الدور الأرضي طبع رسالة اعتار إلى كريس معتذراً عن عدم تمكنه من الحضور وكذب عليه مرة أخرى متحججا بالعمل.


*** نهاية ***
التقط جهاز الآيبود ووضع السماعات في أذنيه. كان مهموماً لأول مرة منذ فترة طويلة بعد أن بدأ بإدراك ما حدث.
داني، الشخص الذي أحبه من أعماق قلبه تركه، ولؤي قام بجرحه واستحقاره كاذبا ومدعيا أنه سعيد بالانفصال لأنه يريد ممارسة الجنس مع غيره.
ريناد لا تتحدث معه بعد أن كذب عليها وتظاهر بالبرود أمامها.
كل ما كان يحتاجه هو الرقص على الطاولة.

حاول أن ينسى داني والجميع بتشغيل أغنية So What لبينك وهو يصعد الدرجات إلى سطح المبنى. ابتسم عندما رأى الطاولة سليمة، يبدو أن البواب قام بإصلاحها.

وقف عليها وبدأ رقصه. مرت دقائق وهو مغمض العينين يتحرك بشكل غبي مسميا حركاته "رقصاً"
انزلقت قدمه فجأة، لم يهتم بل أبقى عينيه مغمضتين. كان كثيراً ما ينزلق، وكالعادة يشعر بالهواء البارد لأقل من ثانية قبل أن يرتطم بأرض سطح المبنى.
لكن شعوره بالهواء يحاول رفعه استمر لأكثر من ثانية. شعر بسرعة جسده تزيد. صوت الهواء أصم أذنيه بصفيره.
فتح عينيه بنوع من الخوف. كان ما يراه هو الظلام التام ونقطتان وحيدتان تضيئان بلون فضي.
كم هو غريب قدرة العقل على استنتاج الأمور بسرعة كبيرة في لحظات حياتنا الحاسمة. أدرك أنه ينظر إلى السماء. أدرك أنه يقع إلى موته من سطح المبنى. فالمبنى على ارتفاع عشر طوابق، بالتأكيد لن ينجو. ابتسم وهو يسقط، الهواء البارد لطيف حقاً.

صوت مطرقة المحكمة. هل هذا ما سمعه؟ توقف عن الحركة، الرياح الباردة توقفت عن محاولة رفعه. ماذا حدث له؟
سائل بارد يحيط به، ربما مياه ترتفع من تحت الأرض؟ لا يستطيع تحريك جسده فهو.
أدرك بعد ثانية أنه قد ارتطم بالأرض ونجا. لكنه يغرق في دماءه، قدمه مكسورة كغصن شجرة في برد الشتاء القاسي.
لم يستطع أن يسمع أي شيء، رأسه مفتوحة بالتأكيد. لن ينجو، الدماء تنزف بغزارة من كل مكان في جسده. من المستحيل أن ينجو.

بدأ عقله بالعمل للمرة الأخيرة وتحركت عجلات التفكير بسرعة. كيف؟ كان يقع دائما من على الطاولة على أرضية السطح. لم وقع هذه المرة إلى مصير الموت؟
ابتسم بهدوء عندما أدرك السبب.
لو لم يكسر الطاولة، لما اضطر البواب إلى تحريكها لإصلاحها. لوقع على السطح عند انزلاقه.
لو لم ينفصل عن داني، لو حاول حل الخلافات بينهما. لكان داني الآن في منزله، لما صعد إلى السطح، لما انزلق، لما جلس هنا منتظراً موته المحتوم.
لو لم يكذب على ريناد، لكانت هنا تسهر معه ويضحكان، لما شعر بالضيق ولما يصعد إلى السطح ليرقص على الطاولة.
لو لم يعتذر لكريس.
لو انتبه إلى وضعية الطاولة.
لو قرر النوم. لو لم يجد الآيبود. لو فتح عينيه ورقص بانتباه.

تفاجأ عندها. "بعد خمسة عشر عاماً".
نفس النظرية في الكتاب. كل حدث بدأ منذ زمن طويل. وهذا الحدث -موته- لم يختلف عن أحداث بطلة الرواية.
تحركت أول عجلة في حدث موته منذ لقاءه الأول مع داني. تحركت عجلة أخرى عند أول خلاف بينهما. ومع مرور الوقت تبدأ العجلات تتحرك بشكل أسرع.
الانفصال، خصامه مع ريناد، انسحابه من الدعوة إلى البار، إنكسار الطاولة. جميعها عجلات تتحرك نحو حدث واحد حقيقي: موته.

أدرك الحقيقة، غالبا موت داني قد بدأ منذ زمن طويل أيضاً. نفس الشي بالنسبة لريناد.
جميعنا نموت، كل لحظة تمر بنا تدور إحدى العجلات نحو نهايتنا المحتومة: الموت.

سمع لؤي صوتاً ما ينادي اسمه، لكنه كان يموت. اختفتا النجمتان الوحيدتان في السماء. وتحول المنظر إلى سواد تام، لم يكن سواد الليل بالتأكيد. كان يفارق الحياة.

يد ما هزت كتفيه، هل هو ملاك يقبض روحه إلى مثواه الأخير؟ ربما.

فقد فجأة إحساسه بأي شيء، كما لو لم يكن له وجود من قبل حتى.

*
رأى ضوءاً أبيضاً ساطعاً. هل ما يقال عن ضوء والمسار إلى الجنة صحيح؟
أدرك أنه لن يعرف الجواب الآن، كان يحدق إلى سقف غرفة.
سمع صوت صيحات فرح باكية من حوله. "ريناد.. داني؟" همس بصوت واهن ضعيف.
طبع أحدهم قبلة على شفتيه وهو يكرر كلمة "احبك"
لم يمت بالتأكيد إذاً. وقوعه لم يكن سوى عجلة أخرى نحو نهايته المحتومة. لربما إدراكه هذه الحقيقة قد يحسّن من حياته. ربّما.
لكنه على الأقل لم يمت، بالتأكيد لم يمت.

الثلاثاء، 16 مارس، 2010

WTF? :$

همممممممممم


ما بعرف من وين ابدا

انا هلا قاعد بمكان ما كنت متوقع اكون فيه ابدا! بغرفتي :P < يسمع بالسماجة

اوووووك لا جد ما كنت متوقع كون بغرفتي هالفترة! ليه؟ همممم

من وين ابدا.. اول شي صارت كم مشكلة بعلاقتي مع my fake boyfriend..

همممم.. لا مو هاد السبب.. المشكلة مو متاكد اذا حابب شارككم السبب.. مو لسبب لكنه شوي خاص..

اوك خلاااص قررت.. بشارككم السبب.. لحظااااة لحظة.. هههههههه.. قبل شوي على قناة العربية مذيع حكا عن المرشحات بالعراق انهم جميلات -.-!
< اوك لما كتبتها مو مبين انه بتضحك لهالدرجة يعني.. بس كانت بتضحك لما سمعتها!

اوك يلا رح احكي السبب.. عملت عملية ^^"
هممممم.. مو حاب احكي التفاصيلل بس مو شي خطير.. ما كنت متوقع اطلع من المستشفى اليوم صرحة..
احلى شي انه خالتي بتخاف علي من نسمة الهوا هلا :P < يعني مدلع! بس عارف بعد فترة رح اتضايق من هالشي

وهلأ بدي احكي عن المهم.. خالد!

طبعا متل الكل انصدمت لما دخلت مرة على مدونته بعد ما قرات الجزء الاول من روايته الجديدة ولقيت المدونة مغلقة

ولما قرات بوسته الجديد.. زعلت وفرحت بنفس الوقت.. بس غالبا زعلت.. انه ما رح اقرا لخلود مرة تانية..
واللي ما بيعرف.. خلود اول مدون اقراله والهمني بجد بمدونته.. مش كفاية كنت مفكره سعود وبيكتب يوميات حقيقية :P؟

خلود بوسته الأخير مثل نفسه فيه بعتقد.ز وتكلم بحركة.. انسان عفوي.. حذر.. طيوب.. بيتش :P.. وحكيم.. وصورة نادرة للمثلي العربي اللي فاهم نفسه صح!

وأكثر مقطع حبيته.. لما كمنا احنا المثليين وطلب منا اننا ما نحاول نغير وجهة نظر المجتمع ونحاول نغير انفسنا..

قبل لما كنت ماخذ فكرة انه اغلب مثليين العرب قاهمين نفسهم صح.. لما فكرت انه اللي يفهموا انه المثلية اكثر من مجرد سكس بالسيارة بمكان مهجور مع رجل ثاني او تحرش بالحمام مع بنت حلوة ثانية ناس كثيرين
كنت متوقع انه الناس من عقلية سامي وخلود وانا جي كتار.. وكل المثليات من عقلية اليكس العسل..

وقتها كان هدفي من التدوين انه الناس زي جونجو العسل وتي امو يكثروا..

بس اكتشفت بعد رحلتي بالتدوين وخصوصا بعد التواصل مع كثير مثليين انه الواقع هو العكس..
اغلب مثليين العرب ناس مو فاهمة نفسها صح وتطلب من المجتمع يفهمها.. ناس مو متقبلة نفسها وتطلب من الغير تقبلها!
ناس تفكيرهم اشفق عليه بجد!! التفكير المحدود والسطحي والمقزز صراحة
اغلبهم يفكروا المثلية مجرد السكس... فكرة مقززة عند المثليين انفسهم انه المثلية = السكس مع نفس الجنس!
لهالدرجة احنا سطحيين ومقززين؟ اوك اناف از اناف!! يعني لا احد يتحسس من اني اقول عن المثليين مقززين الا اللي هو فعلا مقزز وفكرته عن نفسه غلط من المثليين..

ونلوم المجتمع ليه يكرهنا؟ من الاشكال اللي اشوفها عالفيس بوك! من الاشكال اللي تضيف عالايميل من خلال المدونة!
ومن هنا اقول لا احد يضيفني اذا ما يقرا المتابعة.. لاحد يضيفني لمجرد انه قرا عنوان المدونة اني قاي يعني لقطة.. واني مراهق! يعني ناعم وغبي وينضحك عليه وبوتوم وشكلي طفولي!
ما عندي فكرة كيف صرت اتكلم عن هالموضوع رغم اني كنت اتكلم عن خالد بس شكلي انفعلت! معليش بس بعض الاشكال اللي شايقها تتكاثر في المسن عندي وعلى الفيسبوك لا تطاق! وجد تنرفز.. ناس مقرفة

يلا نرجع لخلود.. قررت من الحين احتذي بكلامه.. واتمنى اقدر اغير ولو مثلي واحد.. وتغيير المجتمع بعدين وبعدين كثييير.. الناس الحلوة زي جنجو وتي امو الحين يكفوا :)

هممممم... بالنسبة لتعليق حسونة على البوست اللي راح.. ما بعرف بعتقد فعلا انه اسلوبي تغير.. يمكن لاني بطلت اكتب القصة؟؟ واحنا بنحب الفضايح بطبعنا كبشر ;p

بس بعتقد يمكن بسبب ظروف خاصة.. كمان المشكلة اللي عندي واللي سببت العملية عندي من فترة وسببتلي مشاكل-

تلفوني بيرن :)! خليني اسحب عليه شوي.. من زمان نفسي افضفض مع حالي

صرت افكر اني بارد عاطفيا! او متبلد المشاعر يعني
ما بعرف ليه بس احساس
يمكن لانه من فترة طويلة ما حسيت اني بحب حدا... ما بعرف كيف اشرح بس احيانا بحس اني ما رح حب تاني ابدا..

ما بعرف يمكن حالة تشوش بسبب المخدر :S

اوك رن جوالي تاني وسكر واجاني مسج! مين البتش اللي بيزعجني بهالوقت..

يلا خليني روح.. ما عندي شي احكي فيه تاني!

اوه قبل ما روح..

اليوم شفت اول بوست بالمدونة واللي كان افتتاح.. واضح انه بعض الناس ماخدين راحتهم هناك! ههههه ضحكت على بعض التعليقات وحذفت بعضها..

همممم وبالنسبة للي ردوا ع اساس اني مثلي يعني متشبه بالنساء.. فغلطانين
المثلي هو اللي عنده ميول للرجال دون النساء.. مو شرط يتشبه ولا شي.. وانا عن نفسي ما بتشبه ابدا بالبنات وبحب جسدي كرجل :)!


الأحد، 7 فبراير، 2010

Hot or Not

Hey gays and girls :P
and straight guys ofc.. u're hot :P
< bitch is horney! lol

البوست بيكون قصير وسطحي سو اقولكم من البداية ^^
بس نفس ما قال مناحي
it's in my blood :P

ما اعرف صدفة بنفس الوقت اللي مناحي كتب بوسته صارلي هالموقف ولا لا! بس مرتبطين
هنا بوست مناحي أول شي :)!

قلت من قبل اني مرتبط حاليا
بعلاقة خالية من العاطفة تماما وخالية من الاحتكاكات الجنسية
وانا وهو ماعندنا اي نية انه نعمل اي شي مع بعض

علاقة غريبة صح؟ بس هالشي احسن..
طبعا انا قلت قبل اني مو ناوي ارتبط وموقفي ما تغير
وكنت اقصد بالارتباط اني ادخل بعلاقة جدية مع شخص ثاني
وطبعا علاقتي الحالية مافي اتفه منها
and im the only one allowed to call it silly :@!
but u can still call it silly tho :P

صار موقف اني كنت طالع مع شلة ما اعرفها كثير ومو مقرب منها
بس اغلبها بنات.. والولدين الوحيدين فيها قايز! قلتلهم من فترة اني مهتم بالرجال
بس فهموها على اني بايسكشوال!
i think when gays need to come out they should say:
im not interested in women
not
im interested in men
it's bisexuals' line :P

كنت انا وواحد ثاني ما اعرفه ابدا دخلنا في الشلة وطلعنا معهم لهاليوم
باخرة واحنا قاعدين في مطعم.. بدانا كلام عن الشباب!
الجديد اللي ما اعرفه طلع سترايت.. ف ما شارك بالكلام كثير

بدانا نتكلم عن بعض الناس اللي نعرفهم..
وبعدها هم تكلموا عن my boyfriend!
هم 4 بنات وولدين.. الشلة اللي دايم مع بعض
انا والسترايت الثاني الغريبين للشلة
واحد من الولدين القايز وبنتين قالوا انه كيوت
وفيه بنت عملت نفسها محترمة وما تتكلم بهالمواضيع
بس اللي قهرني الولد القاي الثاني وصاحبته!
اول شي قالوا we don't think he's hot
اوك ما عجبكم شكله مافيها شي... بس اللي يقهر لما يبدا الكلام اللي ماله داعي
يعني الاثنين شخصيتهم متغطرسة و Bossy
فقعدوا يتمسخروا على اللي قالوا عنه حلو
كان اسلوبهم ينرفز صراحة! يعني اوك انتو ما تشوفوه حلو هذا رايكم
انا اشوفه ملك جمال وهذا رايي
كل واحد عنده راي وذوق.. بس هالشي مو معناه اني احتقر اذواق الغير!
يعني فيه كثير من الشباب اللي هم ذكروهم ما اشوفهم حلوين بنظري ابدا
وهم قالوا عنهم مو بس حلوين.. حلوين وسيكسي وهوت وملوك ملوك الجمال كمان!
لكن ما احد تمسخر.. الناس اذواق نفس ما يقولوا!
وانا عندي تايب معين.. وهم عندهم تايب معين

لما الواحد ما يكون ضمن تايبي مو معناه انه بشع
معناه انه شكله ما يعجبني وما يعجبني انا فقط.. هذا من وجهة نظري
هم عندهم اللي مو من تايبهم هذا بشع وقبيح ومثير للاشمئزاز!
يعني بس بفهم ليه هالتفكير اللي يثير الاعصاب؟
الناس اذواق وكلنا عارفين هالشي..

اكره هالنوع من الناس.. اللي فيهم عنصرية
قهروني بزيادة لما بدؤوا تكلموا عن النبات ومين الحلو فيهم ومين لا
اكثر واحد تكلم هنا هو السترايت اللي كان ساكت اول..
وتكلم عن الـasians
وقال انه معجب فيهم ويشوفهم hot like hell
ما بقول انهم بدؤوا مسخرة ثاني! بس هنا مسخرة عنصرية وبزيادة
ما استحملتهم صراحة! وخصوصا لاني اصلا معجب بالشعب الاسيوي بشكل عام
وتعليقاتهم ابدا ما عجبتني.. عنصرية بزيادة! ويتكلموا كانه الآسيويين اقل منا بمستواهم

استاذنت اخر شي وروحت.. القعدة معهم ما تنطاق! ما اعرف كيف باقي الشلة مستحملين هالشخصيتين..
يحتقروا اي شخص ما يتفق معهم.. يقهروا جد!

< كل هذا وموضوع قصير!! هه

يلا احس هديت شوي كنت متنرفز وانا اكتب

cya